أزمة مالية خانقة تهدد نجاح مخططات حكومة “العثماني” المدرجة سنة 2019

بواسطة: الدراركة بريس
14
بعد
إلهام آيت الحاج
تواجه حكومة سعد الدين العثماني مأزقا حقيقيا بسبب الأومة المالية الكبيرة التي تعرفها خزينة الدولة في ظل غياب الموارد الكافية لتغطية النفقات التي تم إدراجها ضمن قانون مالية سنة 2019.
ووفقا ليومية أخبار اليوم في عددها الجديد، فإن المشاريع الاجتماعية التي تم التخطيط لها مهددة بالفشل ، لكون الخصاص المالي يصل مبدئيا إلى حوالي 30 مليار درهم، وهو مرشح للارتفاع ليصل إلى ما يقاترب 50 مليار درهم .
ووفقا لذات المصدر، فإنه وفي ظل هذه الظرفية بات من المستبعد جدا أن تتمكن الحكومة من الوفاء بالتزاماتها الاجتماعية المسطرة في البرنامج الحكومي الذي أعلنته بعد تنصيبها، وهو ما قد يفتح الباب أمام احتجاجات شعبية جديدة.

 

لا يوجد تقييم بعد
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars
Loading...

اترك رد