نايضـة فبلاد الفراعـنة..ووزارة الداخلية تؤكد مايلي في بيان لها والتفاصيل…

2

الدراركة بريس – وكالات

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، أن حادث الهجوم على كمين “المطافىء” الأمني بمدينة العريش، اليوم الإثنين، أسفر عن مقتل 13 شخصا من بينهم سبعة من رجال الشرطة ومدني ، وإصابة 15 آخرين من بينهم ستة من قوات الأمن ومواطنون، بينما قتل مجند في محاولة هجوم على كمين أمني آخر في طريق دائري .

وقال مسؤول مركز الإعلام الأمنى بالوزارة،في بيان له، إن ما يقرب من 20 عنصر مسلح، حاولوا إقتحام كمين “المطافئ” بالعريش بإستخدام قذائف ال(إر.بى.جى) وسيارة مفخخة، وإطلاق مكثف للنيران من الأسلحة الآلية والمتوسطة وزرع عبوات متفجرة بنطاق الكمين.

وقال إن قوات الأمن “قامت على الفور بالتصدى الحاسم لهذا الهجوم الإرهابي وتمكنت من تفجير السيارة المفخخة قبل وصولها للكمين والتعامل مع العناصر الإرهابية، مما أسفر عن مصرع خمسة منهم وإصابة ثلاثة آخرين، كما نجحت القوات في إبطال مفعول العبوات الناسفة التى تم زرعها”.

وأضاف أن الهجوم “أسفر عن إستشهاد سبعة من رجال الشرطة (أمين شرطة وستة مجندين) بالإضافة إلى أحد المواطنين الذى تصادف مروره بنطاق الكمين، وكذا إصابة ستة من القوات وستة من المواطنين وتم نقل المصابين للمستشفى لتلقى العلاج وحالتهم العامة مستقرة”.

وأضاف أنه تم ضبط كمية من الطلقات من عيارات مختلفة وقنبلتين يدويتين وجهازين لاسلكيين وحزام ناسف وعبوة تحوي مواد مشتعلة وجهاز آلي للتفجير.

كما تم ضبط سيارة لنقل الركاب مبلغ بسرقتها بالقرب من مقر الكمين تحتوى على بعض الملابس الخاصة بالمهاجمين.

وأضاف المتحدث أن مجموعة إرهابية أخرى حاولت عقب ذلك تنفيذ هجوم على كمين آخر يسمى ” كمين المساعيد” بطريق دائرى وقامت بإطلاق النيران على القوات بكثافة، إلا أن هذه الأخيرة تصدت لهم وأجبرتهم على الفرار في منطقة جبلية متاخمة، مشيرا إلى أن أحد المجندين قتل جراء ذلك.

وقال إن القوات الأمنية تقوم حاليا بعمليات تمشيط واسعة في محيط المنطقة للعمل على ضبط هؤلاء الإرهابيين.

لا يوجد تقييم بعد
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars
Loading...

اترك رد