الرباح : العثماني ليس رجل المرحلة وغير قادر على مواجهة البام

5

يعيش عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، حالة من الخوف الشديد، بعد تعيين سعد الدين العثماني رئيسا للحكومة من طرف الملك، نظرا للخلافات بين الطرفين والتي نشبت خلال المؤتمر الأخير للحزب، بعد أن وجه للعثماني انتقادات لاذعة بكونه ليس رجل المرحلة لقيادة الحزب ومواجهة الأصالة والمعاصرة.

وأكدت مصادر ، أن عزيز الرباح الذي تعمقت خلافاته مع العثماني، أصبح في ورطة خاصة بعدما كان يعول على الظفر برئاسة الحكومة.

وكان  الرباح  يحرض مناضلي الحزب في كل فرصة تتاح لتشويش على العثماني الذي يحظى بمكانة كبيرة بين المناضلين في الحزب، لجأ إلى البكاء في مؤتمر المجلس الوطني الأخير في محاولة لإثارة التعاطف معه.

وأكد نفس المصدر، أن رباح متخوف من مستقبله داخل الحزب ومن فقدان منصب وزير في الحكومة، لذلك أقدم على عدة تصرفات لاستمالة العثماني، ومن بينها تهنئته على صفحته بموقع “الفايس بوك”، الشيء الذي اعتبره البعض لعبة مكشوفة لكي يحافظ على إحدى الحقائب الوزارية.

لا يوجد تقييم بعد
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars
Loading...

اترك رد