لا حول ولا قوة إلا بالله…فضيحة برلمانية جديدة

33

إلهام آيت الحاج

كشفت يومية الأخبار في عددها الجديد عن تفاصيل فضيحة جديدة أبطالها البرلمانيون السابقون الذين انتهت ولايتهم عند إجراء الانتخابات التشريعية الأخيرة.

وحسب ذات المصدر، فإن عددا كبير من النواب “المحترمين” رفضوا إرجاع الهواتف النقالة وأجهزة “الآيباد” التي استفادوا منها خلال الولاية التشريعية السابقة.

ورغم مراسلة إدارة المجلس المعنيين بالأمر قصد إرجاع تلك الممتلكات ، إلا أنهم لم يستجيبوا للمراسلة مما جعل الإدارة تلجأ إلى شركة الاتصالات المتعاقدة مع البرلمان من أجل قطع خطوط الاشتراك الهاتفية الخاصة بالنواب البرلمانيين، تفاديا لاستغلال هذه الهواتف التي منحها لهم رئيس مجلس النواب، رشيد الطالبي العلمي، وتضمن لهم مجانية الاتصال، وهي الصفقة التى كلفت ميزانية المجلس حوالى 140 مليون سنتيم، بعد اقتناء 700 هاتف ذكي من الطراز الرفيع، مع تحمل مصاريف اشتراك شهري لكل هاتف.

لا يوجد تقييم بعد
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars
Loading...

اترك رد