بالصور .. ثانوية الرازي بالدراركـة تحتفي بالمرأة وتكرمها في يومها

بواسطة: الدراركة بريس
210
في إطار الاحتفاء السنوي باليوم العالمي للمرأة الذي يصادف يوم 8 مارس من كل سنة ، نظمت جمعية الاباء وامهات وتولياء التلاميذ بالثانوية التأهيلية الرازي حفلا مميزا بمناسبة اليوم العالمي للمرأة ،سعت من خلاله إلى تكريم المرأة و إبراز أهميتها في مختلف الميادين خاصة في ميدان التربية والتكوين على وجه الخصوص على شرف النساء العاملات بالمؤسسة من أستاذات الفاضلات والإداريات والأعوان وكدا عدد من تلميذات المؤسسة .

في الاول بدأ الحفل بقراءة من ايات من الذكر الحكيم على لسان القارئ والتلميذ عبدالله بوخالق بتلاوة عطرة اتلجت صدور الحاضرين .ليفتح الباب امام كلمة السيد رئيس الثانوية التاهيلية الرازي ذكر من خلالها تثمين المجهودات الجبارة التي تبدلها المرأة الأستاذة والمرأة الإدارية في تطوير منظومة التربية والتكوين .

بعد ذلك أخد السيد ابراهيم الونزاري الكلمة ليتقدم بتهاني اعضاء الجمعية لكافة النساء في عيدهن الأممي وذكر بالأهمية البالغة التي تحتلها المرأة في برامج الجمعية والنضالات المستمرة التي تخوضها في سبيل القضاء على جميع أشكال الميز ضدها.
ثم انتقل إلى الحديث عن بعض العلامات البارزة التي ميزت المسار النضالي للمرأة سواء على المستوى العالمي أو العربي قبل أن يسرد نماذج مشرقة من نساء مغربيات وقفن بشموخ أمام آلة القمع.

كما ذكر بالدور البارز للمرأة المغربية في النضال من أجل إرساء أسس المجتمع الحداثي والديمقراطي الذي نحن بصدد بنائه .
تناول الكلمة بعد ذلك الأستاذة عائشة ادبوش رئيسة المجلس الجماعي الدراركة ،التي أثنت على هذه المبادرة وعبرت عن سعادتها استعدادها لتشجيع كافة المبادرات الرامية إلى تطوير الأنشطة التربوية والاجتماعية بالمؤسسة.

وانتقلت بعد ذلك، للحديث عن الدور البارز الذي لعبته المرأة على مستوى الجهة حيث ذكرت عددا من السيدات التي سيسجل التاريخ أسماءهن بماء من ذهب ،اعترافا لهن بما قدمنه من دعم للعمل الجمعوي
كما ذكرت بالدور البارز للمرأة المغربية في النضال من أجل إرساء أسس المجتمع الحداثي والديمقراطي الذي نحن بصدد بنائه …ثم انتقلت للحديث عن المكتسبات التي حققتها المرأة المغربية باستماتتها ونضالها إذ أصبحت اليوم تحتل أعلى المناصب في جميع المجالات …

وبعد ذلك اعطيت الفرصة لتلاميذ الثانوية لتقديم مجموعة من الانشطة الفنية وعروض مسرحية لقيت استحسان كل الحاضرين .
وقد تم خلال هذا الحفل توزيع ورود على الاستاذات الفاضلات الحاضرات وشواهد تهنئة لهن بهذا اليوم السعيد، تقديرا واحتراما على ما تمثله المرأة باعتبارها مكونا رئيسيا للمجتمع .

وفي ختام هذا النشاط تقدم مدير المؤسسة بالشكر والتقدير لاعضاء جمعية الآباء على تنظيمهم لهذه الأمسية وشكر أيضا المشاركين في الحفل معتبرا أن من أولويات الإدارة التربوية ومجلس تدبير المؤسسة العمل على الانفتاح على مكونات المجتمع المدني والعمل معها لتأطير الشباب وتمكينه من فضاءات لتفجير طاقته الخلاقة والتعبير عن تطلعاته وأفكاره في إطار تربوي مما سيسمح لامحالة من تحويل مؤسساتنا التعليمية من فضاءات إسمنتية باردة إلى فضاءات مفعمة بالحياة تشجع روح العطاء والابتكار.
عدد المقيّمين 3 وإجمالي التقييمات 5
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars
Loading...

اترك رد